التهاب البربخ المزمن

0

التهاب البربخ المزمن البربخ هو الانبوب الملتف الموجود في الجزء الخلفي من الخصية، ويقوم بنقل الحيوانات المنوية من الخصية إلى القناة الدافقة،

وتعد التهابات البربخ من أكثر التهابات المنطقة التناسلية شيوعاً عند الرجال، وقد يصاب الرجال بالتهاب البربخ المزمن على مدى فترة طويلة مما يسبب لهم الألم والتورم والتهيج.

التهاب البربخ المزمن

التهاب البربخ المزمن

مسببات التهاب البربخ المزمن

يتسبب التهاب البربخ في ظهور أعراض مزمنة، ويعتبر هذا المرض شائعاً بين الرجال. توجد العديد من المسببات المحتملة لالتهاب البربخ المزمن، ومنها:

  • العدوى البكتيرية

تعد العدوى البكتيرية السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب البربخ المزمن.

ويمكن أن يحدث نتيجة لعدوى بكتيرية مثل الكلام يديا والغونوريا والأمراض المنقولة جنسياً الأخرى.

  • الالتهابات الفيروسية 

يمكن للفيروسات أن تسبب التهاب البربخ، وخاصة في الحالات التي تصيب البروستاتا والمجاري البولية.

  • الأمراض الأخرى

يمكن للأمراض الأخرى مثل السل والفطريات أن تسبب التهاب البربخ.

  • التهيئة الخلقية

يعاني بعض الأشخاص من التهيئة الخلقية للبربخ الضيقة، والتي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب البربخ المزمن.

  • العوامل الأخرى

تشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تسبب التهاب البربخ المزمن الإصابة بالإنفلونزا أو الإصابة بالأمراض المناعية الذاتية والتي تؤثر على وظائف الجهاز المناعي.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من أي من هذه العوامل الخطرة اتخاذ التدابير اللازمة للوقاية من التهاب البربخ المزمن، والحرص على الكشف المبكر والعلاج المناسب في حالة ظهور أي أعراض.

اقرأ أيضا:علاج التهاب الخصية اليمنى

التهاب البربخ
التهاب البربخ

أعراض التهاب البربخ المزمن 

تتنوع الأعراض التي يمكن أن تظهر في حالة التهاب البربخ، وتشمل:

  • الألم

يعد الألم أحد أكثر الأعراض شيوعاً للاتهاب البربخ المزمن، ويمكن أن يشمل الألم منطقة البربخ والخصية والمنطقة المحيطة بها.

  • الانتفاخ

يمكن للبربخ أن يتورم بشكل واضح في حالة التهابه المزمن، ويمكن أن يصاحب ذلك الألم والحساسية.

  • الحكة

يمكن أن تشعر بالحكة في منطقة البربخ والخصية والمنطقة المحيطة بها، ويمكن أن تصاحب هذه الحكة الحساسية والاحمرار.

  • التبول

يمكن أن تؤثر التهابات البروستاتا على عملية التبول، ويمكن أن تشعر بألم أو صعوبة في التبول.

  • الإفرازات

قد تنتج إفرازات من البربخ وتكون ذات رائحة كريهة وقد تصاحبها حكة.

  • الصداع

يمكن أن تشعر بالصداع والإرهاق في بعض الحالات.

يجب الإشارة إلى أنه قد يكون هناك بعض الحالات التي لا تظهر فيها أية أعراض ويتم اكتشاف التهاب البربخ المزمن بطريقة غير متوقعة خلال فحص طبي.

لذلك ينصح بإجراء فحوصات دورية واستشارة الطبيب في حالة وجود أي أعراض غير طبيعية.

التهاب البربخ
التهاب البربخ

ما هي طرق الوقاية من التهاب البربخ المزمن ؟

تعد التدابير الوقائية السليمة مهمة جداً للحفاظ على صحة البربخ وتجنب الإصابة بالتهاب البربخ المزمن. وفيما يلي بعض النصائح الوقائية:

  • النظافة الشخصية

ينبغي على الرجال الحرص على الحفاظ على النظافة الشخصية.

وتنظيف منطقة الجهاز التناسلي بشكل جيد باستخدام الماء والصابون.

يجب تجفيف المنطقة جيداً بعد الاستحمام أو الحمامات.

  • تجنب العدوى

يجب على الرجال تجنب العدوى بالأمراض المنقولة جنسياً، كما يجب تجنب مشاركة الأدوات الشخصية مثل الفرشاة والمناشف.

  • الحفاظ على الرطوبة

يجب الحفاظ على الرطوبة في منطقة الجهاز التناسلي.

وذلك باستخدام المرطبات أو الكريمات الطبية التي يوصي بها الطبيب.

  • الحفاظ على الوزن المثالي

يعتبر السمنة عاملاً مساعداً للإصابة بالتهاب البربخ المزمن.

لذلك ينبغي على الرجال الحفاظ على وزنهم المثالي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

  • الحفاظ على النظام الغذائي الصحي

ينبغي الحفاظ على نظام غذائي صحي وتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن لتحسين صحة البربخ والحفاظ على وظائف الجهاز التناسلي السليمة.

  • الكشف الدوري 

ينبغي على الرجال القيام بالكشف الدوري عند ظهور أي أعراض أو تغييرات في منطقة الجهاز التناسلي.

وذلك لتشخيص التهاب البربخ المزمن في المراحل المبكرة وتطبيق العلاج المناسب قبل أن يتفاقم الوضع.

طرق علاج التهاب البربخ المزمن 

تختلف طرق علاج التهاب البربخ المزمن حسب السبب الذي يسببها، ومنها:

  • العلاج بالمضادات الحيوية

في حالة تسبب العدوى البكتيرية في التهاب البربخ المزمن.

قد يتم وصف مضادات حيوية للمساعدة في القضاء على البكتيريا المسببة للعدوى.

يجب على المريض اتباع الجرعة والفترة المحددة من المضاد الحيوي لتجنب تطوير المقاومة للمضاد.

  • العلاج بالمسكنات

يمكن استخدام المسكنات لتخفيف الألم والتورم في المنطقة المصابة.

  • العلاج الهرموني

يتم استخدام العلاج الهرموني في بعض الحالات المزمنة التي تسببت في تشكل أورام بسبب ارتفاع الإنتاج الهرموني.

  • العلاج الجراحي

في حالات معينة، قد يتم تنفيذ العلاج الجراحي لإزالة الأنسجة المصابة أو لتصحيح الأنسجة الضاغطة على البربخ.

  • تدليك البربخ

يمكن أن يساعد تدليك البربخ في تحسين تدفق الدم وتخفيف التهيج والالتهابات.

التهاب البربخ
التهاب البربخ

أهم النصائح لتخفيف التهاب البربخ المزمن

يمكن اتباع بعض النصائح والتوصيات للوقاية من التهابات البربخ المزمن وتجنب تفاقم الحالة، وتشمل:

  • تناول الأطعمة الصحية

ينصح بتناول الأطعمة الصحية والغنية بالعناصر الغذائية الهامة، وتجنب الأطعمة الدسمة والمقلية.

  • ممارسة الرياضة

ينصح بممارسة التمارين الرياضية الخفيفة بشكل منتظم، وذلك للحفاظ على صحة البربخ والتخلص من التوتر والضغط النفسي.

  • الاستحمام اليومي

يجب الاستحمام اليومي باستخدام مياه دافئة، وتجنب استخدام المنظفات القوية التي تسبب الحساسية والتهيج.

  • الامتناع عن التدخين

ينصح بالامتناع عن التدخين، حيث يزيد التدخين من خطر الإصابة بأمراض البربخ.

  • تجنب العوامل المسببة للحساسية

ينصح بتجنب العوامل المسببة للحساسية مثل الغبار والحيوانات الأليفة والمواد الكيميائية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.