تجربتي مع عود الصليب وفوائده واستعمالاته المتعددة

0

تجربتي مع عود الصليب تعتبر من التجارب المميزة، وجاءت بنتائج لم أكن أتوقعها، حيث يعتبر عود الصليب واحد من أفضل أنواع النباتات العشبية التي يمكن استخدامها في علاج مختلف الأمراض، ومنها أمراض الكبد المتفاقمة، أو اضطرابات الجهاز الهضمي، أو غير ذلك من المشاكل البدنية، ولهذا يراه البعض من أكثر الحلول الفعالة في التخلص من المشاكل المرضية الشائعة.

تجربتي مع عود الصليب
تجربتي مع عود الصليب

تجربتي مع عود الصليب

نستعرض فيما يلي تجربتي وتجارب آخرين مع عود الصليب، وجاءت كما يلي:

التجربة الأولى

  • مررت خلال فترة الجامعة من مشكلة الصداع النصفي المستمر، ولهذا زاد لدي شعور الألم وعدم الراحة.
  • وشكيت الأمر إلى صديقة لي، وكانت نصيحتها تناول عشب عود الصليب.
  • كانت هذه هي المرة الأولى التي أسمع فيها عن اسم هذه العشبة.
  • وأخذت أبحث عنها، ووجدت أنها من أشهر الأعشاب التي تفيد في علاج الأمراض المزمنة الشائعة وبالأخص الشقيقة.
  • قمت بشراء عودة الصليب وبدأت في استخدامه، ومع مرور الوقت أخذ الألم يتلاشى شيء فشيء.
  • ولاحظت أنه حتى لم يعود مرة أخرى منذ تجربتي مع عود الصليب بالتحديد.
  • ولكن على أي حال يفضل تجنب استخدامه لفترة طويلة حتى لا تصيبك أضراره

التجربة الثانية

  • كانت تشكي صديقة لي أن طفلتها تعاني من لين في العظام، وهذا الأمر ترتب عليه معاناتها من صعوبة في المشي.
  • ولهذا أخذت تبحث عن علاجات طبيعية لهذه المشكلة.
  • وسمعت أن عود الصليب ومشتقاته ومستخلصاته مفيدة في هذا الشأن سواء للكبار أو الصغار.
  • قامت بشراء الزيت، وأخذت تواظب على الدهان به لأبنتها.
  • وبالفعل بعد فترة ليست بطويلة تمكنت الطفلة من المشي، وأصبحت عظامها أقوى مما سبق.
  • لذا فنصيحتي لكل شخص يعاني من نفس المشكلة هي استخدام الزيت.
  • فهو يميزه أنه آمن للغاية طالما كانت فترة الاستخدام قصيرة.

شاهد: فوائد القسط الهندي للرجال

تجربتي مع عود الصليب
تجربتي مع عود الصليب

فوائد بخور عود الصليب

نستعرض فيما يلي بناءً على تجربتي مع عود الصليب أبرز فوائده، ومنها:

  • يعزز التعافي من أغلب الأمراض المؤقتة التي قد يعاني منها الشخص خلال فترة تقلب فصول السنة.
  • يزيد من الشعور بالسلام النفسي الداخلي.
  • يعمل على تخليص الشخص من مشاعر القلق، والضيق، ويحسن من صحة المريض العقلية.
  • يساعد في التخلص من الشعور بالألم وبالأخص المرتبط بالعضلات وكيفية حركتها.
  • يخلص الشخص من الرؤية السلبية والكوابيس التي قد تظهر في أحلامه بين الحين والآخر.
  • فهو يعتبر مهدئ قوي للأعصاب.
  • يعمل على حل أغلب مشاكل النوم.
  • يعالج مشاكل سوء التغذية وانسداد الشهية.
  • يعمل على علاج مشاكل الجهاز الهضمي، حيث يعمل على تطهيره من أي ميكروب أو فيروسات.
  • يساعد استنشاقه على الحد من الشعور بالألم نتيجة الدورة الشهرية، بالإضافة إلى أنه يعالج أمراض الكبد بشكل فعال.

عود الصليب في الطب النبوي

خلال تجربتي مع عود الصليب علمت أن يعتبر عود الصليب من أبرز النباتات المعروفة بفوائدها العظيمة، ولها أسماء عديدة ومنها الفاوانيا، والمرجانية، والأوروبية، والصينية وغير ذلك من الأسماء، وفيما يلي مزيد من المعلومات عنه:

  • يميزه المادة الفعالة الموجود في جذر النبات.
  • يميزه لونه الأرجواني الأقرب إلى الأحمر.
  • يذكر في الطب النبوي أنه من الأعشاب المناسبة للأطفال وكذلك للبالغين.
  • أسهل طريقة لتحصيل فائدته هي استخدامه كسائل.
  • يعرف في بلدان عربية أخرى باسم عود النقع، ومن أشهر البلدان التي يتواجد فيها هي الصين واليابان.
  • يعتبر نبات أخضر بري، ولكنه يميل إلى كونه من قوي ذو طابع خشبي ويتمتع بالجفاف.
  • مليء بالزيت المتطاير، يميزه مكوناته ومنها السكريات، ومكونات أخرى راتنجية.
  • طريقة استخدامه كما فعلت في تجربتي مع عود الصليب هي تجفيف الجذور واستخدامها في علاج مشاكل التهاب المفاصل.
  • أو ما يعرف باسم مرض الروماتويد.
  • ويستخدم كذلك في علاج مرض الذئبة الجهازية، ويرجع تاريخ استخدامه في هذا الأمر إلى ألف ومائتي سنة.
  • يوجد بالإضافة إلى جذوره خمسة عشر مادة نشطة، ومن أشهر المكونات شعبية ال بايونير فلورين.
  • تبين من عدة أبحاث أجريت في شأن عود الصليب أنه يحتوي على مكونات تخفف الألم.

بخور عود الصليب لفك السحر

لا يمكن الاعتماد على شيء دون القرآن والتضرع إلى الله سبحانه وتعالى في علاج السحر، ومشكلة الحسد، ولكن مع هذا يمكن الاستعانة بعود الصليب للتخلص من أعمال السحر مع المواظبة على الرقية الشرعية، وفيما يلي المزيد:

  • أدركت خلال تجربتي مع عود الصليب أنه يعتبر من الشائع استخدام عود الصليب في التخلص من أعمال السحر.
  • يقال أن البيت الذي يوجد فيه عود الصليب لا يسكنه جن، وتنجح فيه أعمال السحر.
  • ولكن يجب أن يكون مقرون بالقرآن والدعاء، فهو بمثابة وسيلة مساعدة تمنع ظهور الجن، وجميع أنواع السحر.

طريقة استخدام عود الصليب

يعتبر عود الصليب من أفضل الأعشاب التي تفيد كل من الكبار والصغار، ولهذا نستعرض فيما يلي الطريقة الصحيحة لاستخدامه، وهي:

  • طريقة الاستفادة من عود الصليب تنطوي على استخدام السائل الموجود بداخله، ويعرف باسم آخر وهو عود النقع.
  • يميزه كونه غني بالزيوت الطائرة، والمواد الحمضية التي يوجد بها قدر كبير من السكريات.
  • يستخدم بطرق عديدة منها كدهان، أو يمكن تناوله مباشرةً عبر الفم، وتعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق صحة وأمن.

ما هي أضرار عود الصليب؟

حسب تجربتي مع عود الصليب فقد ينطوي عود الصليب على بعض الأضرار أو الجوانب السلبية، ومنها:

  • ظهور مشاكل في الجلد مثل التهاب أو تحسس.
  • الإصابة باضطراب في الجهاز الهضمي.
  • إصابة الجسم بتهيج أو التهابات.
  • من غير الشائع ظهور الآثار السلبية التي ذكرت أعلاه حال تم استخدامه لفترة بسيطة.
  • حيث لا تظهر إلا إذا واظب الشخص عليه لمدة طويلة.
  • لذا يجب الحذر منه حال كان الشخص يعاني من تحسس نحوه، أو يعاني من كون بشرته حساسة.
تجربتي مع عود الصليب
تجربتي مع عود الصليب

ما هي استعمالات عود الصليب؟

أهم استخدامات عود الصليب هي:

  • يعالج الأمراض المختلفة والأوجاع الجسدية.
  • يحد من تأكسد خلايا الجسم.
  • يعالج مشكلة فرط حساسية الجسم.
  • يعالج كل من الحمى والسعال، والعديد من الأمراض التنفسية.
  • يحمي من تخثر الدم.
  • يعالج الصداع النصفي.
  • يخفف من هشاشة العظام.
  • يعمل على در حيض المرأة.
  • يعالج فيروس التهاب الكبد .
  • يعالج التهاب المعدة.
  • يستخدم في علاج البواسير الشرجية.
  • يستخدم كمضاد أكسدة.

تجربتي مع عود الصليب تُعد من التجارب المميزة التي تمتلك عدة جوانب حيث يعتبر من أفضل الأعشاب الطبيعية التي تمتلك عدة فوائد، ولهذا يمكن للكثير من الأشخاص الاستفادة منه بطرق مختلفة، ولهذا زادت شهرته في مختلف بلدان العالم، وأصبح معروف بأسماء متعددة، وكثر استخدامه في علاج أمراض مختلفة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.