ما هو مرض السل وطرق علاجه ونصائح لتجنب الخطر

0

مرض السل. هو من الأمراض المُعدية ، وتنتقل من شخص إلى أخر ، وهو له عدة أنواع منها سل رئوي ، وسل خارج الرئة ، وذلك مثل درن المعدة والعظام ، ومن أكثر الأنواع انتشارًا هو مرض درن الغدد الليمفاوية تابع معنا طرق علاج السل ونصائح لتفادي ازدياد المرض.

مرض السل
مرض السل

مرض السل

هو مرض يصيب الغدد الليمفاوية الموجودة في أماكن مختلفة من الجسم ، وتسببها بكتيريا تعرف بالبكتريا المتفطرة السلية ، وهيا جنس من سلالات مختلفة من الجراثيم أو المتفطرات ، لكنها تهاجم الرئة وتنتشر البكتيريا في مجرى الدم ، وتصل إلى جميع أنحاء الجسم ، والتي تسبب الإصابة بدرن الغدد الليمفاوية.

أعراض السل

هناك الكثير من الأعراض التي يمكن أن تصيب الشخص اللذي لديه في الغدد الليمفاوية وخاصة في منطقة الرقبة ؛ لأن الرقبة محاطة من الجانبين بمجموعة من الغدد الليمفاوة ، والتي تعمل كمصفي للسموم والشحوم الضارة ، والتي تعمل كجيش حراسة على البوابات الرئيسية في منطقة الرقبة ، ونتطرق إلى الأعراض الأتية:

التعرق الشديد.
ارتفاع درجة الحرارة وخاصة في أثناء الليل.
سعال وقد يستمر إلى وقت طويل ، ويمكن أن يستمر إلى أسابيع.
فقدان الوزن الملحوظ.
الألم الشديد في الرقبة في مكان تواجد الغدد الليمفاوية.
فقدان الشهية.
سعال مصحوب ببلغم أحمر أو أخضر.
تشنجات في منطقه الرقبة ، إذا كانت الغدد المصابة في منطقة الرقبة.
ضعف عضلات الرقبة ، إذا كانت الغدد المصابة في منطقة الرقبة.
الأعراض الخاصة بدرن الغدد الليمفاوية الرقبة
تورم شديد في المنطقة.
خروج قيح أو صديد من المنطقة.
تضخم في الغدد الليمفاوية.
ألم مستمر في مكان الإصابة.

شاهد:علاج القمل والصيبان في شعر الرأس والإبط

مرض السل
مرض السل

أعراض قد تكون غير شائعة:
الصداع.
ألم البطن.
الطفح الجلدي.
صعوبة في الرؤية.
ألم في المفاصل.
استمرار الأعراض لفترات طويلة.
ما هو السل وطرق علاجه
أسباب مرض السل
الرزاز من الأشخاص المصابة من خلال السعال أو العطس.
تناول الحليب غير المبستر والمغلي بطريقة خاطئة.

أماكن الإصابة بالسل

كما تحدثنا سابقا فهناك الكثير من الأماكن في الجسم التي يوجد بها الغدد الليمفاوية ، فهناك الرقبة وما حولها ، وتحت الإبطين ، وبين الفخذين من الأمام ، وأيضا أماكن أخرى كثيرة في الجسم.
تشخيص الإصابة بدرن الغدد الليمفاوية

بعد التعرض لتلك الأعراض السابق ذكرها ، يجب التوجه فورا إلى الطبيب” طبيب الصدر” ، الذي بدوره يجري كشفا سريريا ، ويطلب من المريض التوجه إلى المختبر لأخذ مسحه أو عينة لفحصها تحت الميكروسكوب ، وأيضا بعض الفحوصات الأخرى والأشعة.

علاج درن الغدد الليمفاوية- علاج مرض السل

يتم علاج تلك المشكلة عن طريق بعض الطرق الطبية والبروتوكولات المتبعة والتي عن طريقها يمكن آن يعافي المريض بإذن الله ، وذلك عن طريق تناول بعض المضادات الحيوية وبعض الأنواع من الأدوية التي تعمل علي إزالة الالتهابات التي قد تنجم عن تلك المشكلة الموجودة بسبب الغدد الليمفاوية.
وأيضا عن طريق تناول بعض من الأدوية التي تعزز المناعة والصحة العامة. وأيضا عن طريق اتباع نظام صحي ونظام غذائي ممنهج. واتخاذ الحذر من بعض الأطعمة الأخري ، والتي قد تضر بصحة المريض في فترة تعرضه لتلك المشكلة.

الوقاية من مرض الدرن

وخاصة التي تصيب المنطقة ما حول الرقبة

من المعروف أن أفضل الطرق التي يمكن اتباعها للوقاية من الدرن أو السل ، هو أخذ لقاح الدرن بصفة عامة ، وأيضا مضادات حيوية قوية مخصصة لتلك الحالة ، وتجنب العوامل التي تؤدي إلي زياده حدة المرض. ومن المضادات الحيوية التي تعطي ، دواء ريفامبيسين ، فهو يحتوي علي مجموعة قوية من المواد التي تعتبر طويلة المفعول للحد من المرض.

مرض السل
مرض السل

نصائح عامة لتجب مخاطر السل

الابتعاد عن الاختلاط بالمصابين.
عدم تناول الأطعمة سريعة التحضير.
عدم الإفراط في تناول المضادات الحيوية بدون داعي.
شرب كميات كبيرة من المياه.
التغذية السليمة الصحية.
الكشف الدوري على صحتك ، وعمل فحوصات شاملة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.