هل لمس الفرج ينقض الوضوء

0

لمس الفرج ينقض الوضوء، يتساءل الكثيرين هل لمس الفرج ينقض الوضوء في الشرع؟ يضطر المسلم أحياناً إلى لمس الفرج لضرورة حيوية، فلا يتوضأ عندما يريد أن يصلي، ولذلك من خلال هذا المقال سنذكر هل لمس الفرج ينقض الوضوء، وماهي حدود الفرج الذي ينقض الوضوء.

لمس الفرج ينقض الوضوء
لمس الفرج ينقض الوضوء

لمس الفرج ينقض الوضوء

من خلال السطور التالية سنذكر هل لمس الفرج ينقض الوضوء أم لا وذلك من خلال مايلي:

  • يعد لمس الفرج ينقض الوضوء على أصح أقوال العلماء، وذلك من خلال لمسه عمدًا أو بغير قصد.
  • وقد ذهب بعض العلماء إلى أن لمس الفرج خطأ لا ينقضه، وبهذا قال الأوزاعي والشافعي وتحت حكم أحمد لا ينقض الوضوء إلا بلمسه بنية مسه.

هل لمس الفرج للمرأة ينقض الوضوء

اختلف العلماء في مشكلة صحة الوضوء عندما تلمس المرأة فرجها، هناك مثالين علي هل لمس الفرج ينقض الوضوء بالنسبة للمرأة وهما مايلي:

  • المثل الأول: اعتقد أصحاب هذا المثل أن لمس فرج المرأة لا ينقض الوضوء، وهذا قول أصحاب المذهب الحنفي والمذهب المالكي، وهو من رواية الإمام أحمد بن حنبل.
  • وقد ورد في عهد طلق بن علي – رضي الله عنه – أنه قال: خرجْنا وفدًا حتَّى قدِمْنا على رسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فبايعْناه، وصلَّينا معه، فلمَّا قضى الصَّلاةَ جاء رجلٌ كأنَّه بدويٌّ، فقال: يا رسولَ الله، ما ترَى في رَجُل مسَّ ذَكَرَه في الصَّلاةِ؟ قال: هل هو إلَّا مُضغةٌ منك، أو بَضعَةٌ منك؟”.

  • ويعد هذا دليل علي عدم وجود فرق بين الرجل والمرأة.
  • المثل الثاني: قال أصحاب هذا المثل إن لمس عورة المرأة ينقض الوضوء، وهذا ما أقره المذهب الشافعي والحنبلي، وهذا ما اختاره ابن باز رحمه الله، وثبت ذلك فيما رواه عبد الله بن عمر – رضي الله عنه أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:
  • “أيما رجلٍ مسَّ فَرجَه فليتوضَّأْ، وأيما امرأةٍ مسَّت فرجَها فلْتتوضَّأ.

    شاهد: العنف في العلاقة الزوجية

هل لمس الفرج للرجل ينقض الوضوء

اختلف العلماء في بطلان الوضوء للرجل الذي يمس فرجه بغير حاجز، وهناك مثالين علي هل لمس الفرج ينقض الوضوء بالنسبة للرجل وهما مايلي:

لمس الفرج ينقض الوضوء
لمس الفرج ينقض الوضوء
  • المثل الأول: اعتقد أصحاب هذا المثل أن لمس الذكر فرجه من غير حائل يؤدي إلى نقض الوضوء، وهو ما يعتقده معظم الفقهاء من علماء المالكي والشافعي والحنبلي، وهذا ما قاله ابن باز والشوكاني بشكل خاص أن  الإنسان يمكن أن تصيبه شهوة  إذا لمس قضيبه ويمكن أن يخرج شيء دون علمه.
  • المثل الثاني: لمس الذكر كاملا لا ينقض الوضوء ولو مسه بغير حائل، وهو رأي المذهب الحنفي، وقول المالكي، وقول الحنابلة.

لمس الفرج هل ينقض الوضوء عند المالكية؟

وفي إشارة إلى رأي المالكية في هل لمس الفرج ينقض الوضوء سنذكر مايلي:

  • يقول أنه عندما يلمس الإنسان بلمس عضوه أو عضو غيرهً بلا حاجز، ويكون اللمس بأخمص الأصابع، إما باطن راحة اليد، أو جانب الإصبع ينقض الوضوء قطعا.
  • بل على العكس، فقد قال المالكية: إن مس المرأة لفرجها، ولو أدخلت إصبعها، فلا ينقض الوضوء.

حدود الفرج الناقض للوضوء

بعد أن ذكرنا من خلال السطور السابقة هل لمس الفرج ينقض الوضوء؟ فسنذكر الأن ما هي حدود الفرج التي تنقض الوضوء والتي نقلتها أقوال العلماء والفقهاء بنقض الوضوء حيث أنه:

  • قيل أن لمس شعر العانة والعضوين للرجل والمرأة لا ينقض الوضوء، وإلي جانب ذلك مابين الدبر والقبل، ومكان الشعر وما بين الأرداف، بل أن لمسه للعضو نفسه هو ما ينقض الوضوء.
  • وأيضا في المرأة تقاطع الشفتين ينقض الوضوء ولكن لمس ما وراء الشفتين لا ينقض الوضوء.
لمس الفرج ينقض الوضوء
لمس الفرج ينقض الوضوء

حكم الوضوء عند ملامسة فرج الطفل الصغير

يتسألن الكثير من الأمهات عما إذا كان لمسها لفرج الطفل بغرض تنظيفه هل ذلك ينقض الوضوء سواء كان ولدا أو بنتا؟ لذلك سنوضح من خلال مايلي رأي بعض المذاهب في ذلك الأمر:

  • فقال الحنفية، هذا لا يبطل الوضوء، لأن نظافة الطفل تشكل نشاطا متكررا طوال اليوم، وهو أمر صعب على الأم، ولقمع هذا الجهد فلا يزجد مانع أو عيب على أن غسل اليدين بعد تنظيف الطفل.
  • وكما قال الحنفية، فإن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من سنة إلى أربع سنوات ليس لديهم عورة لأنه يُسمح لهم بلمس ورؤية عورتهم.
  • ومن هم فوق سن الرابعة تصبح حدود أعضائهم التناسلية القبل والدبر حتى الأربعاء عشر سنوات تصبح عورته القبل والدبر وكل ما يحيط بهم.
  • بعد عشر سنوات تصبح العورة عند الرجال من السرة إلى الركبتين، بينما في النساء عندما يكبرن أي ما يعني البلوغ يكون جسمهن كله عورة ما عدا باطن القدمين والذراعين والوجه، مع العلم أن لمس ما هو يعد عورة يتطلب الوضوء.
  • وأما قول الشافعية في مجرد لمس فرج الطفل الصغير، فهو يختلف عن مذهب الحنفية الذي يرى أن لمس فرج الطفل ولو كان دون الرابعة يبطل الوضوء، وذلك كما قال الموفق بن قدامة: “وَلَا فَرْقَ بَيْنَ ذَكَرِ الصَّغِيرِ وَالْكَبِيرِ”
Leave A Reply

Your email address will not be published.